عبدالرحمن العرباوى
منتدى عائلة العرباوى بكفر الصارم القبلى مركز زفتى محافظة الغربية يرحب بكم دائما مع تحيات
عبدالرحمن عبدالرحمن العرباوى وكيل الوزارة رئيس مركز ومدينة زفتى وسمنود وقطور بالمعاش

عبدالرحمن العرباوى

عائلة العرباوى كفر الصارم القبلى مركز زفتى غربية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 للمهموم ومن يعاني من الهم او الحزن اخترت الفرج بعد الشدة كتب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 1470
تاريخ التسجيل : 15/08/2007
العمر : 61

مُساهمةموضوع: للمهموم ومن يعاني من الهم او الحزن اخترت الفرج بعد الشدة كتب   الجمعة يونيو 20, 2008 8:00 am











كثير منا تصيبة هموم عند الله علمها بعضها تكون قوية ومبكية وبعضها تكون بسيطة
ولكن ايا كانت فدائما الفرج بعد الشدة
والله سبحانه وتعالى يقول في كتابة: "فإن مع العسر يسرًا * إن مع العسر يسرًا"، وقال صلى الله عليه وسلم: "لا يغلب عسر يسرين"

فما أجمل الفرج بعد الشده
ودعوني انقل لكم هذه المقطتفات




عسى فرج يكون عسى
_________ نعلل أنفسنا بعسى


إذا ضاق الأمر اتسع ، وإذا اشتد الحبل انقطع ، وإذا اشتد الظلام بدا الفجر وسطع ،
سنة ماضية ، وحكمة قاضية ، فلتكن نفسك راضية ،
بعد الظمأ ماء وظل ، وبعد القحط غيث وطل ،
يا من بكى من ألمه ، ومرضه وكدّه ،يا من بالغت الشدائد في رده وصده ، عسى الله أن يأتي بالفتح أو أمـر من عنده :
دع المقادير تجري في أعنتها
____________ ولا تبيتن إلا خالـي البالـي

ما بين غمضة عين وانتباهتها
____________ يغيّر الله من حال إلى حالي


للمرض شفاء ، وللعلة دواء ، وللظمأ ماء ، وللشدة رخاء ، وبعد الضراء سراء ، وبعد الظلام ضياء ، نار الخليل تصبح باليسر كالظل الظليل ، والبحر أمام موسى يفتح السبيل ، ويونس بن متى يخرج من الظلمات الثلاث بلطف الجليل

المختار في الغار ، أحاط به الكفار ، فقال الصِدِّيق هم على مسافة أشبار ، ونخشى من الدمار ، فقال الواثق بالقهار ، إن الله معنا ، وهو يسمعنا ، ويحمينا كما جمعنا .

قل لمن في حضيض اليأس سقطوا ، وعلى الشؤم هبطوا،وفي مسألة القدر غلطوا ، اعلموا أنه ينـزل الغيث من بعد ما قنطوا ،
كان بلال يسحب على الرمضاء ، ثم رفع على الكعبة لرفع النداء ، وإسماع الأرض صوت السماء .

كان يوسف مسجوناً في الدهليز، ثم ملك مصر بعد العزيز ،
كان عمر يرعى الغنم في مكة ، ثم نشر بالعدل مُلكه ، وهو الذي قطع حبل الجور وفكَّه ، وسحق صرح الطغيان ودكَّه .

يا من داهمته الأحزان ، وأصبح وهو حيران ، وبات وهو سهران ، ألم تعلم أنه في كل يوم له شأن ،

يا من هده الهم وأضناه ، وأقلقه الكرب وأشقاه ، وزلزله الخطب وأبكاه ، أنسيت من يجيب المضطر إذا دعاه .


دراسة ٌ جادةٌ أخّاذةٌ مسؤولةٌ ، تعنى بمعالجةِ الجانبِ المأسوي من حياةِ البشريةِ جانب الاضطرابِ والقلق ِ ، وفقدِ الثقةِ ، والحيرة ، والكآبةِ والتشاؤمِ ، والهمِّ والغمِّ ، والحزنِ ، والكدرِ ، واليأس والقنوطِ والإحباطِ .
وهو حلٌّ المشكلاتِ العصر على نورٍ من الوحي ، وهدي من الرسالة ، وموافقةٍ مع الفطرةِ السويَّةِ ، والتجاربِ الراشدةِ ، والأمثالِ الحيَّةِ ، والقصصِ الجذَّابِ ، والأدبِ الخلاَّبِ ، وفيه نقولاتٌ عن الصحابة الأبرار ، والتابعين الأخيارِ ، وفيه نفحاتٌ من قصيِدِ كبارِ الشعراء ، ووصايا جهابذةِ الأطباءِ ، ونصائحِ الحكماءِ ، وتوجيهاتِ العلماء .
وفي ثناياه أُطروحاتٌ للشرقيين والغربيين ، والقدامى والمحدثين . كلُّ ذلك مع ما يوافقُ الحقَّ مما قدَّمَتْه وسائلُ الإعلام ، من صحفٍ ومجلات ، ودورياتٍ وملاحق ونشرات .
إن هذا الكتاب مزيجٌ مرتَّبٌ ، وجهدٌ مهذَّبٌ مشذَّبٌ . وهو يقولُ لك باختصار :

(( اسعدْ واطمئنَّ وأبشرْ وتفاءلْ ولا تحزن ))





وهذه ثلاثة كتب اقراوها فهي مفيدة لكم انشاء الله واعرفوا قصص من سبقكم وكيف كان صبرهم وكيف كان الفرج





الكتاب الاول: لاتحزن
للشيخ عائض القرني
اضغط هنا لتحميل الكتاب

الكتاب الثاني :الفرج بعد الشدة
لابن أبي الدنيا
اضغط هنا لتحميل الكتاب

الكتاب الثالث:الفرج بعد الشدة
لاابو علي المحسن بن علي التنوخي (المتوفى : 384هـ)
لتحميل الكتاب اضغط هنا



محاضرة صوتية:

للشيخ :محمد المنجد
[url=http://audio.islamweb.net/audio/index.php?br /page=FullContent&audioid=103021]للاستماع[/url]
للتحميل






_________________
عبد الرحمن العرباوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elarabawye.in-goo.com
 
للمهموم ومن يعاني من الهم او الحزن اخترت الفرج بعد الشدة كتب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبدالرحمن العرباوى :: المنتديات العامة :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: